تجربتي مع ems

تجربتي مع ems ساهمت في تخلصي من كافة الأدوية الطبية والصفات الطبيعية لإنقاص الوزن، وذلك لأن لهذا الجهاز قدرة كبيرة على إنقاص الوزن في فترة زمنية قياسية دون المعاناة من المجهود الشاق الناتج عن التمارين الرياضية أو تناول الأدوية المختلفة.

تجربتي مع ems

تجربتي مع ems
تجربتي مع ems

تعاني نسبة كبيرة من النساء من مشكلة السمنة خاصةً في منطقة البطن والأرداف؛ ويعتبر جهاز ems من الأجهزة السحرية التي تحل هذه المشكلة، وتجربتي معه بالتفصيل تتمثل في الآتي:

  • لقد كنت أعاني لفترة طويلة من مشكلة السمنة المفرطة، وكانت الدهون تتركز في منطقة البطن على وجه الخصوص.
  • وذلك جعلني أتعرض إلى التنمر طوال حياتي تقريبًا، وعندما ازداد الأمر سوئًا وأصبح أهلي نفسهم يتنمرون على وزني.
  • قررت أن أذهب إلى طبيب لحل هذه المشكلة، وبعدما قام بالعديد من الفحوصات نصحني بتناول العقاقير الطبية لخسارة الوزن بشكل فعال.
  • وظللت أواظب عليهم لفترة طويلة بجانب ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي؛ لكني لم أحصل على النتائج المرضية.
  • وذلك أحبطني بشدة وجعلني أدخل في حالة اكتئاب؛ وفي يوم كنت أتحدث مع صديقتي عن هذه المشكلة، ونصحتني بجهاز ems.
  • وقد أعجبتني التقنية التي يعمل بها؛ فهو يعمل كمحفز للعضلات، وبالتالي يساعد على حرق كمية كبيرة من الدهون وبناء العضلات بشكل صحي وقوي.
  • كما أنني قرأت العديد من التعليقات الإيجابية على هذا الجهاز وأن الجميع يشيدون به وبقدرته الفائقة على إنقاص الوزن.
  • لذلك قررت أن أقوم بتجربته بنفسي لأرى النتيجة، ومن هنا بدأت تجربتي مع ems، والجدير بالذكر أنني لم أتمكن من استخدامه دون اتباع توجيهات مدرب خاص.
  • لذا لجأت إلى مدرب وبعد المواظبة على استخدام الجهاز لفترة من الوقت لاحظت نتائج مبهرة.
  • وأكثر ما أعجبني هو الشعور بعد التدريب، حيث إنني كنت أشعر أنه بالفعل يحرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • وبعد المواظبة على استخدامه لمدة 20 أسبوع تمكنت من خسارة ما يقرب من 25 كيلوجرام، وبسبب هذه النتيجة المذهلة في تجربتي مع ems.
  • فإنني أنصح الجميع بتجربة هذا الجهاز، لكن مع ضرورة الحرص على اتباع تعليمات مدرب متخصص أو طبيب؛ للحصول على النتيجة المرجوة في فترة قليلة.

شاهد أيضا

تجربتي مع عصير الصبار للتخسيس

مميزات جهاز ems

من خلال تجربتي مع ems عرفت أنه هناك العديد من المميزات لهذا الجهاز والتي تجعله الخيار الأمثل لكل من يرغب في خسارة الوزن في مدة زمنية قياسية، وهذه المميزات تتمثل في:

  • يساعد على تنشيط أكثر من ثمانين في المئة من العضلات؛ وذلك بدوره يساعد على حرق الكثير من الدهون.
  • مما يؤدي إلى خسارة الوزن في فترة زمنية قليلة قد تمتد إلى شهر أو أقل.
  • يساعد على تكبير العضلات لأنه يحفزها بشكل كبير، لذلك يلجأ له العديد من الرياضيين، خاصةً قبل الظهور في المباريات لاستعراض عضلاتهم.
  • يساهم في شفاء بعض الأمراض، وذلك بسبب أنه يزيد من تدفق الدم في الجسم؛ بالتالي يرسل المغذيات اللازمة إلى الأعضاء المريضة فتشفى بمرور الوقت.
  • له دور كبير وفعال في الشفاء من الحوادث التي سببت شلل في الحركة في مناطق مختلفة من الجسم.
  • وذلك أيضًا بسبب تحفيزه للعضلات وزيادته للانقباضات بصورة كبيرة؛ مما يساعد الجسم على استعادة صحته ولياقته بشكل سريع.

اقرأ أيضا

تجربتي مع ابر سد الشهية

أضرار جهاز ems للتخسيس

تجربتي مع ems
تجربتي مع ems

على الرغم من الفوائد والمميزات العديدة الموجودة في هذا الجهاز؛ ألا أن له بعض الأضرار أيضًا؛ وأشير إليهم ضمن الحديث عن تجربتي مع ems في النقاط التالية:

  • قد يؤدي للإصابة بتنكس العضلات على الرغم من أنه وسيلة فعالة في الحفاظ على نشاط العضلات واتساقها.
  • وذلك بدوره قد يؤدي إلى الإصابة بضمور مبكر في العضلات وعدم القدرة على تحريكهم بأي شكل.
  • كما أنه يزيد من قيام الجسم بالتمثيل الغذائي اللاهوائي.
  • وذلك التمثيل يؤدي إلى زيادة نسبة حمض اللاكتيك في الجسم، وقد يؤثر بالسلب على جسم الإنسان، خاصةً على مرضى الأوعية الدموية والقلب.
  • عند تشغيل الأقطاب الكهربائية الخاصة به؛ من الممكن أن يصاب الشخص ببعض الحروق أو الحساسية مكان التشغيل.
  • كما أنه عند استخدامه بطريقة غير صحيحة؛ قد يؤدي إلى الإصابة بتلف في العضلات بدلًا من تحفيزهم وحرق السعرات.
  • وإذا حدث هذا التلف؛ فيتم إطلاق جزيئات عضلية صغيرة جدًا في الدم؛ وينقلها الدم إلى الكلى وتؤدي بدورها إلى تلف الكلى.
  • يزيد من معدل ضربات القلب بصورة كبيرة؛ لذلك فهو غير آمن على مرضى القلب بأي شكل من الأشكال.
  • كما أن الاستخدام المفرط لهذا الجهاز يؤدي إلى الإصابة بكسل العضلات؛ وذلك ما عرفته بسبب تجربتي مع ems.

نصائح عند استخدام جهاز ems

في إطار الحديث عن تجربتي مع ems تجدر بي الإشارة إلى مجموعة من النصائح الواجب أخذها في الاعتبار عند استخدام هذا الجهاز، وذلك فيما يلي:

  • من الضروري الحرص على اتباع حمية غذائية طوال فترة استخدام الجهاز.
  • وذلك لأن العضلات لا تنمو إلا بتناول الطعام الصحي الغني بالبروتين على وجه الخصوص.
  • الحرص على اختيار مدرب على قدر عالي من الكفاءة عند استخدام هذه التقنية؛ وذلك للتأكد من استخدامه بالطريقة الصحيحة وتجنب آثاره الجانبية.
  • يجب التوقف عن الاستخدام إذا أصبح الشخص يعاني من زيادة كبيرة في ضربات القلب وأثر ذلك على حياته اليومية فيما بعد، وذلك ما فعلته في تجربتي مع ems.
  • التأكد من عدم الإفراط في استخدام الجهاز، فيكفي استخدامه من مرتين إلى ثلاث مرات فقط في الأسبوع لتجنب إجهاد العضلات بشكل كبير.

آلية عمل جهاز ems

تجربتي مع ems
تجربتي مع ems

بعد تسليط الضوء على تجربتي مع ems ننتقل للإشارة إلى آلية عمل هذا الجهاز والتي تميزه عن غيره من الأجهزة المماثلة، وذلك فيما يلي:

  • يعمل في الأساس على إثارة العضلات للانقباض والانبساط بصورة سريعة، وذلك باستخدام النبضات الكهربائية.
  • تقوم هذه النبضات بتحفيز العضلات بشكل كبير؛ وينتج عن هذا الأمر تحفيز التقلصات وجعلها سريعة ومنتظمة.
  • يعتمد الجهاز في الأساس على الأقطاب الكهربائية المختلفة التي توضع ملتصقة تمامًا بالبشرة، وتمر النبضات من خلال هذه الأقطاب.
  • الجدير بالذكر أن هذا الجهاز يقوم بعمل الجسم الذي يرسل في الطبيعي نبضات كهربائية إلى الدماغ والتي تقوم بدورها في تحفيز العضلات.
  • لكن الفرق أن الجهاز يقوم بالسماح بحدوث تقلصات عميقة وكثيفة؛ وكل ذلك دون تنشيط للجهاز العصبي.
  • وأكثر ما يميز هذا الجهاز ويجعله فعال؛ هو أن الجسم لا يميز بين الانقباض الإرادي بفعل الجسم أو الآتي من الجهاز، فهو يتعامل مع المنبهات من أي مصدر.
  • الجدير بالذكر أنه على الرغم من أنه نظريًا يساعد في خسارة الكثير من الوزن؛ لكن ذلك عمليًا يحتاج إلى وقت طويل، كما أنه غير مثبت صحته لجميع الفئات.
  • وذلك لأن فقدان الوزن يعتمد في الأساس على حدوث فقدان في السعرات الحرارية وليس فقط تحفيز العضلات بشكل لا شعوري.
  • لذلك فإنه بجانب استخدام الجهاز يلزم القيام بتمارين عادية لحرق السعرات وضبط الغذاء للحصول على الفائدة الكاملة.

شاهد من هنا

تجربتي مع قشر الرمان لازالة الكرش

تجربتي مع ems ساهمت في تغيير حياتي إلى الأفضل، وذلك لأن الجهاز ساعدني على خسارة الوزن بشكل فعال، وخلصني من تناول الأدوية المعنية بتقليل الوزن والتي كانت لها العديد من الأضرار، وذلك في غضون أربعة أشهر فقط.