تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر من التجارب التي أكسبتني ثقة في نفسي كبيرة، فشكل الصدر من الأمور التي تهتم بها المرأة، ليكون مظهره جذابًا، ومتناسقًا، وهي من أشهر العمليات التي تحتاج إليها المرأة لتنسيق شكل جسمها العام، وتتم العملية بالتقنيات والأجهزة الحديثة والمتميزة.

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر
تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

بدأت معاناتي من صغر حجم الثديين من سن المراهقة، فكان ذلك مصدر إزعاج بالنسبة لي، وفيما يلي تفاصيل تجربتي:

  • كنت أعاني من صغر حجم الثدي عندما أرتدي فستان مكشوف، وهذا الأمر كان يؤثر على نفسيتي كثيرًا.
  • وحاولت تكرارًا أن أعالج هذه المشكلة، باستخدام وصفات طبيعية، ووصفات طبية من خلال تناول العقاقير والأدوية، ولكن الأمر فشل.
  • حتى أخبرتني صديقتي عن حقن الدهون الذاتية للصدر، ومن هنا قررت أخوض تجربة حقن الدهون الذاتية للصدر.
  • ونجحت معي التجربة، وحصلت على جسد متناسق، وجذاب، وصدر ممشوق، وله مظهر جذاب.

شاهد أيضا

تجربتي مع الحبوب الصينية للتسمين

الإجراءات التي تتم في عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى السيدات: قبل خوض تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، شرح لي الطبيب الإجراءات التي تتم في العملية، وهي كالتالي:

  • تحديد المنطقة التي تحتوي على دهون زائدة في جسم المرأة، مثل البطن والأرداف، ويتم شفطها.
  • ثم تنقية الدهون التي تم شفطها، وذلك من خلال إزالة السموم أو الأنسجة أو السوائل الغير مرغوب فيها لكي تصبح آمنة.
  • ثم يتم حقن الدهون في الثدي، مع مراعاة وضع كمية كبيرة عن الكمية المطلوبة لكي تصبح مناسبة.

شروط عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى الفتيات: من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإن هناك شروط لإجراء هذه العملية، وهذه الشروط كالتالي:

  • الرغبة في زيادة حجم الثدي بشكل مناسب، وتوفر الصحة الجيدة.
  • ألا تكون المرأة مخططة للحمل والإنجاب، ويجب تأجيل العملية إذا كان يوجد نية الإنجاب.
  • يجب وجود دهون زائدة في جزء معين من الجسم، حتى يتم شفط الدهون منها، وبشكل يجعل أجزاء الجسم متناسقة مع بعضها بعض إجراء العملية.

الاحتياطات اللازمة قبل إجراء حقن الدهون الذاتية للصدر

قبل إجراء حقن الدهون الذاتية للصدر يجب القيام ببعض الأشياء الهامة، وذلك لضمان نجاح العملية، وهي كالتالي:

  • إيقاف التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل إجراء العملية.
  • عدم تناول أدوية مسببة لسيولة الدم، وذلك لتجنب حدوث نزيف أثناء العملية.
  • ارتداء ملابس واسعة يسهل خلعها عند إجراء العملية.
  • إجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل العملية، وخاصة فحص الثديين.
  • إخطار الطبيب بأي عمليات جراحية قام المريض بإجراؤها من قبل.

نصائح هامة بعد إجراء عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى الفتيات: من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإن الطبيب قد أوصاني باتباع النصائح التالية بعد العملية:

  • ارتداء حمالات داعمة للصدر لمدة أسابيع بعد إجراء العملية، ويتم اختيار نوع جيد منها.
  • عدم القيادة لمدة شهر بعد العملية، لصعوبة تحريك اليدين بعد العملية خلال تلك الفترة.
  • ارتداء مشد للمنطقة التي تم شفط الدهون منها، للتعافي السريع.
  • تناول الأدوية التي كتبها الطبيب بانتظام.
  • عدم ممارسة تمرينات مجهدة، وتجنب حمل الأجسام الثقيلة لمدة شهر بعد إجراء العملية.
  • عدم استخدام عطور نفاذة على موضع الجرح.
  • تنظيف الشقوق الناتجة عن العملية باستمرار.
  • متابعة الطبيب باستمرار للتأكد من سلامة العملية.
  • استشارة الطبيب في حالة ملاحظة وجود أي أعراض غير طبيعية.
  • عدم فرك المنطقة، للمحافظة على الجلد من الترهلات والالتهابات.

فوائد عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر
تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإن لها الكثير من الفوائد، منها الآتي:

  • تمنح جسم المرأة مصدر طبيعي وجميل لمظهر الثدي، لأن الدهون المحقونة به أنسجة موجودة في الجسم مسبقًا.
  • العملية بسيطة وسهلة، ولا يتم بها إجراء جروح عميقة في مكان الحقن.
  • كما أنها تحسن شكل الجلد.
  • وتساعد على إعادة تشكيل شكل الجسم، وتجعله أكثر تناسقًا.
  • تعمل هذه العملية على نحت الأجزاء المتزايدة من الدهون.
  • ممكن أن تتكرر العملية، وذلك بحقن كمية الدهون الزائدة التي احتفظ بها الطبيب من العملية الأولى، على ألا تزيد مدة حفظها عن 3 أشهر.
  • تزيد من الثقة بالنفس، وتجعل الأنثى لديها ثقة عالية بنفسها، وبمظهر جسمها العام بعد خضوعها لهذه العملية.
  • الجسم لا يرفض دخول هذه الدهون لأن طبيعية، ومأخوذه منه، وهو ما يسبب نجاح العملية بشكل كبير، ولا يحدث منها أي حساسية أو عدوى.
  • هذه العملية آمنة، ولا تسبب مخاطر، أو مضاعفات، لأنه يتم حشو الثدي بدهون طبيعية من أنسجة الجسم ذاته.

موانع إجراء حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإن هناك موانع لهذا الإجراء، وهي كالآتي:

  • لا تتناسب هذه العملية مع من لديهم ترهلات في الثدي، لأن هذه العملية لا تعالج الترهلات، ولكنها تزيد من حجم الثدي.
  • المصابون بالفشل الكلوي، أو أمراض المناعة، أو الأنيميا، أو مرض السكري.
  • المدخنين، لأنه قد يسبب مضاعفات بعد إجراء العملية، فالتدخين له تأثير سلبي على نسبة نجاح هذه العملية.
  • أن يكون عمر السيدة أو الفتاة لا يتخطى ال18 عامًا.

اقرأ أيضا

تجربتي في تنحيف بطة الساق

عيوب تجربة حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى السيدات: من تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإنها لا تحمل أضرار أو مضاعفات، وإنما قد تسبب بعض المشاكل منها الآتي:

  • عدم الحصول على النتائج المرجوة بشكل كامل، وفي تلك الحالة يتم إجراء العملية بعد مرور ثلاثة شهور على الأقل.
  • تتأثر هذه العملية بتغير الوزن لمن يفقد وزنه بعد العملية.
  • قد يظهر بعد العملية مضاعفات، منها التورم، والشعور ببعض الألم، وتحسس المنطقة من الحقن.
  • تحتاج العملية إلى كمية دهون كبيرة في جسم المرأة.

طرق عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول سيدة: من تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإن هناك أكثر من طريقة لحقن الدهون الذاتية للصدر، منها الآتي:

  • تكبير حجم الثدي بغرسات السيليكون مع نقل الدهون: وذلك بغرس السيليكون، وحقن الدهون الذاتية للحصول على نتائج مبهرة.
  • إعادة بناء الثدي من خلال حقن الدهون الذاتية له: وهي عملية يتم من خلالها علاج اختلاف حجم الثديين للمرأة، أو إعادة بناء الصدر بشكل كامل مرة أخرى.
  • تكبير حجم الثدي باستخدام حقن الدهون الذاتية: وهو الحل الأمثل الذي تفضله النساء لتكبير حجم الثدي بشكل طبيعي، ولكن مع التأكد من صحتهم الجيدة.

مدة مفعول عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر
تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإنه يحدث الآتي:

  • يمتص الجسم حوالي 30% إلى 40% من الدهون المحقونة خلال 3 شهور من العملية، ويحتفظ الجسم بالدهون المحقونة فيه بنسبة 60%.
  • ولكن زيادة الوزن أو فقدانه يغير من كمية الدهون المحقونة، ولذلك ينصح بإجراء هذه العملية عند ثبات الوزن.

شاهد من هنا

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

جديرًا بالذكر أنه من خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، فإنه قد تحتاجين إلى إجراء هذه العملية مرة أخرى بعد شهور من العملية، ولذلك يجب مناقشة نتائج العملية مع الطبيب، والتعرف على النفقات المحتملة لإجراء العملية مرة أخرى، كما يجب أن تتم العملية على أيدي طبيب متخصص.