تجربتي مع الخطوط الحمراء

تجربتي مع الخطوط الحمراء عانيت فيها لفترة طويلة، وذلك لأن هذه الخطوط كانت مؤلمة وسببت لي العديد من المشاكل في مظهر جسدي بشكل عام، وظللت أعاني حتى وصلت إلى الحل مع كريم طبي ذو فاعلية كبيرة في التخلص من هذه الخطوط في فترة قصيرة.

تجربتي مع الخطوط الحمراء

تجربتي مع الخطوط الحمراء
تجربتي مع الخطوط الحمراء

الخطوط الحمراء من أنواع الخطوط المؤلمة التي تظهر في الجسد بسبب عدة عوامل، وتجربتي معها والتخلص منها بفاعلية تتمثل في الآتي:

  • لقد كنت أعاني من ظهور الكثير من الخطوط الحمراء في جسمي بعد الولادة بفترة قصيرة.
  • وذلك لأن طوال فترة الحمل ازداد وزني؛ وعندما نقصت في الوزن ظهرت الخطوط بكثرة، وذلك غير من شكل جسمي بدرجة ملحوظة.
  • كما أنني كنت أشعر بالألم الشديد مكان هذه الخطوط وكنت أظن أنها التهابات، لذلك قررت الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت لاكتشاف كيفية التخلص منها.
  • وبعد قيام الطبيب بمجموعة من الفحوصات قال لي إن هذه الخطوط طبيعية بعد الولادة، ونصحني أن استخدم لها الكريمات الطبية، وأهمهم كريم أكرتين.
  • وذلك لأنه فعال للتخلص من الخطوط في فترة زمنية قياسية، وأعطاني مجموعة من النصائح المتعلقة بطريقة استخدامه.
  • وبالفعل قمت بشرائه ومن هنا بدأت تجربتي مع الخطوط الحمراء وكانت من التجارب التي أذهلتني نتائجها، وذلك لأنني بعد مرور 3 أشهر فقط تخلصت من الخطوط نهائيًا.
  • كما أن ملمس الجلد أصبح أنعم وأكثر إشراقًا عن السابق، وكنت استخدمه بمعدل مرة واحدة فقط على مكان الخطوط بصورة يومية طوال الثلاثة أشهر.
  • والجدير بالذكر أنني بعد تطبيقه على الجسم كنت أتركه لمدة ساعتين فقط ثم أشطفه بالماء الدافئ لأن بقاؤه على الجلد يسبب له طفح جلدي.
  • ومن خلال تجربتي مع الخطوط الحمراء أنصح كل من يرغب في تجربته أن يستشير الطبيب أولًا، وذلك لمعرفة إذا كان آمن للاستخدام بعد الولادة أو مناسب لطبيعة الجلد أم لا.

شاهد أيضا

تجارب تنظيف البشرة في العيادات

أسباب ظهور الخطوط الحمراء

في إطار الحديث عن تجربتي مع الخطوط الحمراء من الضروري الإشارة إلى أهم الأسباب المؤدية لظهور هذه الخطوط لتجنبها على قدر الإمكان، وذلك فيما يلي:

  • قال العديد من أطباء الجلدية وخبراء التجميل إن هذه الخطوط تنتج في الأساس بسبب النقصان أو الزيادة المفاجئة في الوزن.
  • كما أنها تظهر بسبب تمدد الجلد في منطقة البطن على وجه الخصوص.
  • من الممكن أن تظهر بكثرة في فترة المراهقة؛ وذلك بسبب تغير حجم الجسم وتغير الهرمونات باستمرار.
  • وتظهر أيضًا عند تمدد الجلد بسبب تغير حجم العضلات سواء بالزيادة أو النقصان.
  • أو قد تظهر بسبب عدة عوامل وراثية، والجدير بالذكر أن علاجها يعتمد في الأساس على معرفة سبب ظهورها بالتحديد.

مميزات الكريمات لعلاج الخطوط الحمراء

من خلال تجربتي مع الخطوط الحمراء وتجربتي لكريم أكرتين وجدت أن للكريمات العديد من المميزات والفوائد، وأهمهم ما يلي:

  • تساعد هذه الكريمات في معالجة الخطوط الحمراء أيًا كان السبب وراء ظهورها.
  • كما أنهم يحولون الخطوط من اللون الأحمر إلى الأبيض؛ وبالتالي يسهل التخلص منها.
  • تعتمد الكريمات في الأساس على تحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين، وبذلك تعمل على علاج العديد من المشاكل التي تصيب البشرة.
  • كما أنهم يجعلون الجلد أكثر نعومة عند المواظبة على الاستخدام لفترة تمتد لأكثر من 3 أشهر، وذلك بسبب تقشيرهم الخفيف للجلد.

أضرار منتجات الخطوط الحمراء

تجربتي مع الخطوط الحمراء
تجربتي مع الخطوط الحمراء

على الرغم من المميزات الكثيرة التي وجدتها في الكريمات والمنتجات المعنية بالتخلص من الخطوط الحمراء، ألا أن لها بعض الأضرار أيضًا، والتي أشير إليها فيما يلي:

  • من خلال تجربتي مع الخطوط الحمراء وبعد استخدامي للكريمات الموضعية وجدت أنهم يسببون تهيج للبشرة والتهاب كبير عند استخدام جرعة زائدة منهم.
  • كما أنهم يسببون جفاف للبشرة عند الاستخدام أكثر من مرة، لذلك كنت استخدم بعدهم الكريمات المرطبة الخالية من العطور.
  • قد ينتج عن استخدام هذه الكريمات الشعور بالحكة الشديدة، وذلك ينتج بسبب عدم غسل منطقة الخطوط جيدًا قبل استخدامهم عليها.
  • قد يعاني البعض من هذه الكريمات إذا كانت لديهم أي حساسية ضد المكونات الفعالة، لذلك يجب التأكد من تقبل الجسم لهم.
  • وذلك بتطبيق نسبة قليلة جدًا منهم على منطقة لا يوجد بها أي خطوط لمعرفة مدى استجابة الجسم.
  • إذا كان المريض يعاني من تصبغات جلدية واستخدم هذه الكريمات يصاب بزيادة في نسبة التصبغ.
  • كما أنهم يتسببون في زيادة أعراض مرض الأكزيما.

اقرأ أيضا: تجربتي مع سيروم ريتينول

نصائح للتخلص من الخطوط الحمراء

هناك العديد من الأمور التي كنت أفعلها أثناء تجربتي مع الخطوط الحمراء والتي ساهمت في تخلصي منها بشكل أسرع، وهذه الأمور هي كالآتي:

  • كنت أغسل مكان الخطوط الحمراء جيدًا قبل استخدام الكريمات عليها، مع الحرص على تجفيفها أيضًا، وذلك لأن الكريمات المقشرة تحتاج إلى بشرة جافة تمامًا.
  • كنت استخدم كريم واقي من الشمس طوال فترة استخدام الكريمات، وذلك للوقاية من التهاب الخطوط وبالتالي تصبح مؤلمة أكثر.
  • والجدير بالذكر أنه يجب تطبيق الكريم الواقي من الشمس حتى عند ارتداء الملابس المغلقة، وذلك لأن أشعة الشمس تصل إلى الجسم في كل الأحوال.
  • لا يجب ترك أي نوع من الكريمات على منطقة الخطوط لفترة طويلة، لذلك كنت ألتزم بالفترة التي حددها لي الطبيب.
  • يجب الحرص على الترطيب باستمرار خاصةً في مكان الخطوط لتهدئتها والمساعدة على اختفائها بمرور الوقت، وهذا ما كنت أقوم به في تجربتي مع الخطوط الحمراء.
  • من الضروري تجنب الحرارة عند استخدام الكريمات، ومراعاة غسل اليدين جيدًا لتجنب انتقال البكتيريا إلى مكان وجود الخطوط مما يسبب التهابها أكثر.
  • كنت أتجنب استخدام أي منتجات بها عطور على جسمي خاصةً في مكان الخطوط، وذلك لأنهم يتفاعلون بصورة سيئة على الجلد مسببين له الالتهاب والعديد من الأضرار.
  • بالإضافة لضرورة الحفاظ على الوزن حتى لا تزداد المشكلة أكثر بسبب الزيادة والنقصان في الوزن باستمرار.

طرق علاج الخطوط الحمراء

تجربتي مع الخطوط الحمراء
تجربتي مع الخطوط الحمراء

هناك أكثر من طريقة لعلاج هذه الخطوط دون استخدام كريمات، والتي تعرفت عليها من خلال قراءتي طوال فترة تجربتي مع الخطوط الحمراء وهذه الطرق:

  • العلاج بالليزر: يعتبر أفضل طريقة وأكثرهم فاعلية، وذلك لأنه يخلص الجسم من هذه الخطوط بصورة نهائية في فترة زمنية قصيرة.
  • وأفضل نوع هو الليزر البارد، وذلك لأنه لا يستهدف الخطوط فقط؛ بل يعمل على تعزيز إنتاج الجسم للكولاجين، مما يحسن من مظهر الجلد بشكل عام.
  • الإبر الموضعية: وهي مفيدة بدرجة كبيرة بشهادة الكثيرون، كما أنها تمنع من احتمالية ظهور هذه الخطوط مرة أخرى في المستقبل عند المواظبة عليها.
  • وتعتبر أيضًا من الطرق السريعة في تقليل احمرار الخطوط؛ لكنها لا تقضي عليها بصورة نهائية، وتتم في جميع العيادات والمراكز الطبية.
  • لكن على الرغم من وجود هذه الطرق وسرعتها في التخلص من الخطوط بشكل نهائي؛ ألا أن الكثيرون لا يفضلونها.
  • وذلك لأنها باهظة الثمن، فتعتبر الكريمات أفضل من الناحية الاقتصادية على الرغم من احتياجها لوقت طويل لملاحظة نتائجها.

شاهد من هنا

تجربتي مع قناع طين البحر الميت للوجه

تجربتي مع الخطوط الحمراء من التجارب التي علمتني الكثير من الأمور، من أهمها ضرورة ترطيب الجسم باستمرار خاصةً طوال فترة الحمل، مع المحافظة على الوزن وضرورة المتابعة مع طبيب جلدية لحل أي مشاكل في الجلد فور ظهورها.