تجربتي مع التربتوفان

تجربتي مع التربتوفان أثبتت نجاحها بشكل كبير لأنه من أكثر الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها الجسم، حيث يتم الحصول عليه بشكل مباشر من بعض أنواع الأطعمة نظرًا لأن الجسم لا ينتجه، لذا ينبغي على الأشخاص التعرف على هذه الأطعمة وتناولها بشكل معتدل للحد من الإصابة بأي أضرار.

تجربتي مع التربتوفان

تجربتي مع التربتوفان

لقد عانيت منذ فترة طويلة من الاكتئاب الشديد نتيجة نقصان معدل التربتوفان بالجسم حتى بدأت تجربتي مع التربتوفان بعد أن تعرفت على فاعليته الكبيرة في معالجة الاكتئاب الشديد والتخلص من علامات القلق والتوتر وتحسين المزاج بدرجة كبيرة.

بدأت في استخدام المكمل الغذائي الذي يحتوي على التربتوفان هذا إلى جانب الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة كبيرة منه حتى تحسنت أحوالي وبدأت أشعر بحالة مزاجية أفضل لاسيما في الفترة التي تسبق الحيض مباشرة والتي كنت أعاني فيها من اكتئاب كبير وتوتر دائم يزعج جميع من حولي.

شاهد من هنا

تجربتي مع ريميرون لعلاج الاكتئاب

فوائد التربتوفان

أثناء خوض تجربتي مع التربتوفان تعرفت على الفوائد المتعددة للتربتوفان الذي يتواجد بالكثير من الأطعمة، حيث تكمن فوائده فيما يلي:

  • الحد من الشعور بأي اضطرابات أو توتر لاسيما في الفترة التي تسبق نزول الحيض.
  • زيادة القدرة على تحمل الآلام لاسيما الشديدة صعبة التحمل.
  • التخفيف من أعراض مرض الاكتئاب الموسمي الذي يصيب البعض.
  • الحد من الإصابة بالأرق لاسيما الاضطرابات التي يصاب بها البعض أثناء النوم مثل توقف النفس.
  • تقليل الإصابة بنوبات القلق الحاد أو الاكتئاب.
  • القدرة على التحكم في الشهية.

أعراض نقص التربتوفان من الجسم

مادة التربتوفان عبارة عن حمض من الأحماض الأمينية التي لا ينتجها الجسم على الرغم من أهميتها وفي حالة نقصانه من الجسم يصاب الشخص بما يلي:

  • التعرض لسوء بالحالة النفسية والتي ينجم عنها الإصابة بالاكتئاب لاسيما لدى الأشخاص الذين يعانون من تاريخ عائلي مرضي.
  • التعرض للاضطرابات الموسمية حيث يصاب الشخص بحالة نفسية سيئة في بعض المواسم لاسيما فصل الشتاء.
  • الإصابة بالدوار الشديد والدوخة وعدم القدرة نهائيًا على الاتزان وقد يصاحب هذا العرض شعور بالغثيان.
  • التعرض لبعض المشكلات بالذاكرة حيث يواجه الشخص الذي يعاني من نقصان بالتربتوفان من مشكلة النسيان الخطيرة.

المصادر الطبيعية التي تحتوي على التربتوفان

تعرفت بشكل كبير على الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الأحماض الأمينية الهامة أثناء خوض تجربتي مع التربتوفان حيث تتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • الشوكولاتة بجميع أنواعها سواء كانت داكنة أو فاتحة.
  • الديك الرومي.
  • البيض.
  • الموز.
  • الدجاج.
  • السمك.
  • الفول السوداني.
  • الجبن.
  • الشوفان.
  • الصويا أو التوفو المصنوع من فول الصويا.
  • الحليب.
  • التمر المجفف والمكسرات.
  • بذور السمسم أو قرع العسل.

أهمية التربتوفان في علاج الإدمان

تجربتي مع التربتوفان
تجربتي مع التربتوفان

من خلال تجربتي مع التربتوفان توصلت إلى أن له أهمية فعالة للغاية في علاج الإدمان والتخلص من هذه المشكلة نهائيًا، وتقطن هذه الأهمية فيما يلي:

  • هناك علاقة ارتباط بين وجود مادة التربتوفان بالجسم وإنتاج السيروتونين الذي يساعد في التخلص بشكل نهائي من مشكلة الإدمان.
  • تجدر الإشارة إلى أن الإدمان يؤثر بشكل كبير على العقل وقدرته على العمل بصورة طبيعية وهذا الأمر قد يزداد حتى يصاب الشخص بنوبات الاكتئاب.
  • يمثل إدمان الكحول خطر كبير لأنه يحدث خلل كبير في مستوى السيروتونين بالمخ لاسيما بمرحلة الأعراض الانسحاب فيكون الشخص بحاجة إلى تناول كميات أكبر من التربتوفان.

اقرأ أيضا

تجربتي مع العصفر للاكتئاب

فاعلية التربتوفان

لقد أثبت المكمل الغذائي تربتوفان فاعليته في معالجة الكثير من المشكلات التي يعاني منها الإنسان، حيث تكمن فاعليته فيما يلي:

  • مساعدة جميع الأشخاص المدخنين بهدف الإقلاع نهائيًا عن التدخين لاسيما إذا تم استخدامه بالتناوب مع العلاج المعروف للإقلاع عن التدخين.
  • يسهم في الحد من الإصابة بالتقلبات المزاجية لاسيما لدى السيدات المصابات بمرض PMDD وينصح بتناول 6 جرام منه باليوم.
  • التخلص من التغيرات المزاجية التي تسبق مرحلة الحيض مباشرة.

التربتوفان لتحسين القدرة الرياضية

لقد أثبت المكمل الغذائي قدرته على تحسين القدرة الرياضية لدى الكثير من الأشخاص وهذا ما لاحظته أثناء تجربتي مع التربتوفان، وقد ظهرت هذه الفاعلية فيما يلي:

  • تحسين مستوى الكفاءة والطاقة في أوقات التمرين، لذا ينصح بتناوله قبل موعد التمرين بحوالي ثلاثة أيام للحصول على أفضل نتيجة.
  • مساعدة الشخص الرياضي في الوصول إلى أعلى مستوى وزيادة المسافة التي يقطعها الرياضي عن المعتاد.
  • القدرة على تحسين القياسات الخاصة بقدرات الشخص الرياضي دونًا عن غيرها.

الجرعة المناسبة من التربتوفان

تعرفت عبر تجربتي مع التربتوفان على الجرعة المناسبة منه على حسب حاجة الأشخاص إليه، حيث تتمثل جرعته فيما يلي:

  • في حالة كانت المرأة تعاني من اضطراب ما قبل الحيض فينبغي أن تتناول حوالي 6 جرامات منه باليوم الواحد بداية من موعد الإباضة حتى اليوم الثالث للدورة الشهرية.
  • في حالة كان الشخص يريد الإقلاع عن التدخين فينصح بتناول 50 مل جرام/ كجم منه باليوم الواحد.

الأضرار الناجمة عن التربتوفان

يمثل التربتوفان أهمية كبيرة للجسم ونقصانه يؤدي إلى بعض المشكلات، وعلى الرغم من ذلك إلا أن زيادته عن الحد المعتاد يؤدي إلى أضرار تعرفت عليها خلال تجربتي مع التربتوفان والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالقشعريرة المفاجئة دون تغير في درجة حرارة الجو.
  • الإصابة بتشويش بالرؤية وفي بعض الحالات يزداد الأمر سوءً.
  • الإصابة بالإعياء وزيادة الشعور بالنعاس.
  • عدم القدرة على تنسيق بعض الأمور.
  • بعض الأشخاص يصيبهم الرعشة على غير المعتاد.
  • الإصابة بالدوار والدوخة الشديدة.
  • زيادة الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بتيبس ببعض عضلات الجسم.
  • سرعة دقات القلب.

تأثير نقصان التربتوفان على الحالة المزاجية

في حالة نقصان جرعة التربتوفان فإنه يحدث تأثير على معدل السيروتونين بالدماغ، فمن خلال تجربتي مع التربتوفان تعرفت على تأثيره الذي يتمثل فيما يلي:

  • في حالة انخفاض معدل الأحماض الأمينية بالدماغ ينجم عنه الإصابة بضعف في الإدراك وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على الذاكرة فقد ينسى الشخص بعض الأحداث الهامة في حياته.
  • في حالة انخفاض معدل التربتوفان في الدماغ فإنه يؤثر بشكل كبير مستوى السيرتونين ويسهم في انخفاضه في الجسم بدرجة كبيرة.
  • انخفاض معدل التربتوفان بالجسم ينجم عنه الإصابة باضطرابات بالحالة المزاجية مما ينجم عنه الإصابة بالقلق الدائم والاكتئاب.

المضاعفات الخطيرة للتربتوفان

تجربتي مع التربتوفان
تجربتي مع التربتوفان

يسبب التربتوفان الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة على الإنسان وهذا ما أظهرته الكثير من الدراسات التي أجريت وتعرفت عليه خلال تجربتي مع التربتوفان، وتكمن هذه المضاعفات فيما يلي:

  • تسبب الإفراط في تناول التربتوفان في إصابة بعض الأشخاص بالمتلازمة التي يطلق عليه اسم الألم العضلي وهي من أكثر المتلازمات المميتة.
  • في عام 1989 قامت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بسحب جميع مكملات الغذاء تربتوفان من الأسواق بسبب إصابة أكبر عدد من الأشخاص بهذه المتلازمة وموتهم.
  • تسببت متلازمة فرط الحمضيات في الإصابة بتغيرات كبيرة بالجلد والتعرض لتلف بالأعصاب بالإضافة إلى الكثير من الأعراض الخطيرة.
  • قلت بعد سحب العقار من الأسواق معدل الوفيات وهذا ما لاحظه العديد من الأطباء.
  • أثبتت بعض البحوث أن هذه المتلازمة كانت بسبب الملوثات التي تعرضت لها بعض المكملات الغذائية بمصانع اليابان.

شاهد أيضا

تجارب الناس مع نوبات الهلع

تجربتي مع التربتوفان نجحت بشكل كبير واستطعت التخلص من مشكلة الاكتئاب المزمن والتمتع بحالة أفضل، حيث أن هذه المادة بعد أن يمتصها الجسم يبدأ بتحويلها إلى السيروتونين حتى يحوله الجسم بعد ذلك إلى حمض أميني، ومن المعروف عن السيروتونين أنه مسئول عن نقل الإشارات بالخلايا العصبية بفاعلية.